صرحت مجموعة الشريف القابضة الرائدة في مجال الطاقة يوم الخميس الماضي توسع العمليات التشغيلية في باكستان لاحتواء الفرص الناشئة في قطاع الطاقة.

هذا وتتم إدارة وتشغيل مكتب الفرع الجديد في لاهور بأيدي مهندسين باكستانيين متمرسين، يأتي ذلك كامتداد للتوسع الإقليمي لمجموعة الشريف، ويستمر سعي المجموعة لشراكات في باكستان وما وراء إقليم الشرق الأوسط.

قال في هذا الشأن نواف بن فايز الشريف المدير التنفيذي للمجموعة "العالم يشهد تسارع في الحضارة وتضاعف في استهلاك الكهرباء مع تزايد في الطلب في توليد الطاقة، إذ يحفزنا ذلك إلى إضافة قيمة للاقتصاد الباكستاني بلعب دور ريادي بمشاريع الطاقة في أراضي شعب باكستان العظيم".

هذا وقد تأسست المجموعة عام 1980 منجزةً أكثر من 100 مشروع تصل قيمتها إلى 2 مليار دولار عبر إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتضمن بناء مولدات طاقة ومحطات تحويل، وشبكات اتصال، بالإضافة إلى تنفيذ عدة مشاريع في قطاع المياه على نطاق واسع. وتعد المجموعة عامل ومطور رائد لمحطات الغاز عبر المملكة العربية السعودية.