تستكشف مجموعة الشريف فرص الاستثمار في مدينة بورسعيد، إحدى المدن المحدة لقناة السويس في مصر، موضحة اهتمامها في موقعها الاستراتيجي حيث أنها تقع في الجزء الشمالي الشرقي من الدولة، على البحر الأبيض المتوسط عند البوابة الشمالية لقناة السويس، مما يجعلها ثاني أهم ميناء في مصر.

وناقش الرئيس التنفيذي نواف بن فايز الشريف حول هذا الشأن مع اللواء عادل ابراهيم الغضبان، محافظ بورسعيد في اجتماعهم أول نوفمبر.

وبالإضافة إلى الميناء، فإن وجود "منطقة حرة" يعطيها امتياز علي لجاذبية الاستثمار، تقع المنطقة الحرة لبورسعيد في الطرف الشمالي من قناة السويس، حيث تربط آسيا وأفريقيا وأوروبا عن طريق البحر؛ وهو ما يجذب الشركات المتعددة الجنسيات المتخصصة في مجالات النسيج والمعدات المنزلية والمواد الكيميائية واللوجستيات والبترول.